المحتوى الرئيسى

حقوق البرلمان ترد على بيان المنظمات المشبوهة بشأن انتخابات الرئاسة

02/13 14:02

قال النائب علاء عابد، رئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، إنه لا يمكن إصدار أحكام قاطعة على انتخابات الرئاسة التى لم تبدأ بعد ولم تتم إجراءاتها، لافتا إلى أن الأحكام التى أصدرتها بعض المنظمات المشبوهة تعد مصادرة على الحق في إدارة الشأن العام للمواطنين، والانتخابات الرئاسية التى لم يتم فيها سوى فتح باب الترشح، وتشرف عليها وتديرها الهيئة الوطنية للانتخابات وهى هيئة مستقلة تماما عن السلطة التنفيذية وتضم شيوخ القضاة في مصر.

وأكد عابد، فى بيانه الذى جاء ردا على المنظمات المشبوهة، أنه: "طبقا لقانون الانتخابات الرئاسية لم يكن لدينا أبدا مرشحون محتملون بل كان لدينا شخصيات عامة أبدت رغبتها وأعلنت نيتها أمام وسائل الإعلام وليس أمام الهيئة الوطنية للانتخابات ثم عدلت عن رغبتها".

وتساءل عما ذكره بيان تلك المنظمات من تلويح بحجب مواقع وتضييق على حرية الرأى والتعبير فى عدم تراجع تلك المنظمات لمعلوماتها بشأن التدابير المماثلة التى اتخذتها ألمانيا وفرنسا لحماية أمنها القومى وحجب المواقع التى تحض على الكراهية والعنف، مؤكدا أنه لا يوجد اعتقال في مصر، لافتا إلى أنه فيما يتعلق الفريق سامى عنان فهو محبوس احتياطى على ذمة قضية عسكرية بتهمة مخالفة قانون الأحكام العسكرية ويتولى الدفاع عنه المحامى الحقوقى ناصر أمين وهو دائم الاتصال به.

وأضاف أن ما سطره البيان من فتح النائب العام تحقيقا بحق رؤساء الأحزاب المعارضة غير صحيح، لافتا إلى أن المعلومات التى تتوفر لدى اللجنة أن هناك بلاغات قدمت بالفعل من مواطنين وهذا حقهم لكن ليس ثمة تحقيق أو استدعاءات وجهت بحق هؤلاء.

أهم أخبار اقتصاد

Comments

عاجل